skip to Main Content
[wpml_language_selector_widget]

تعرفنا فى الحلقة السابقة من سلسلة حلقات المسالك البولية فى الأطفال على أسباب حدوث وأعراض ومضاعفات إرتجاع البول من المثانة نحو الحالب ، تعالوا معنا فى هذه الحلقة لنتعرف سوياً على سبل تشخيص وعلاج إرتجاع البول من المثانة نحو الحالب.

كيف يتم تشخيص إرتجاع البول من المثانة؟

أولاً التاريخ المرضى

يشكو الطفل بواحد أو أكثر من الأعراض التى ذكرناها فى الحلقة السابقة، يجب الحذر إذ أن الطفل قد يشكو بأعراض خارج الجهاز البولى مثل الإمساك أو الإسهال ، كذلك يجب الأهتمام بمعرفة سلوك وعادات الطفل أثناء التبول.

ثانياً الكشف الطبى السريرى

  • يجب فحص الطفل فحصاً سرسيرياً دقيقاً مع قياس:
    • وزن الطفل
    • ضغط الدم
    • فحص منطقة البطن والحوض والأعضاء التناسلية

ثالثا الفحوصات الكلية

(أ) الفحوصات المعملية

1تحليل البول بالكامل

قد تبين وجود خلايا دم بيضاء (حديد) أو بكتريا.

2سرعة البول



لتشخيص عدوى المسالك البولية المرتبطة بإرتجاع البول.

3تحليل وظائف الكلى

قد تحتاج لعمل تحاليل وظائف الكلى للإطمئنان على وظيفة الكلية وعن تأثرها بسبب الأرتجاع.

(ب) فحوصات الأشعة التشخيصية

1
فحص الموجات الصوتية على البطن والحوض



يبين الفحص وجود تمدد بالحالب أو الحالب والكلية فى الناحية المصاحبة بإرتجاع البول من المثانة للحالب.

2
فحص الجهاز البولى بالأشعة العالية بالصبغة أثناء التبول



  • من أهم الفحوصات المحورية فى تشخيص إرتجاع البول.
  • يبين إرتجاع البول من المثانة نحو الحالب .
  • كذلك يبين درجة الإرتجاع على مقياس من 5 درجات .
  • يبين الأسباب الثانوية لإرتجاع البول من حمام مجرى البول الخلقى.
  • يستخدم أيضاً فى المتابعة بعد العلاج لمتاعبة تحسن الإرتجاع .

3
المسح الذرى على الكليتين



يستخدم فى تحديد وجود ندبات بالكلية نتيجة الإرتجاع ويزداد إحتمالية تأثر الكلية وحدوث ندبات فى بعض الحالات مثل:

  • الإرتجاع من الدرجة الثالثة والرابعة والخامسة.
  • فى الأطفال صغار السن.
  • حدوث عدوى متكررة للمسالك البولية.
  • فى حالات العيوب الخلقية فى المسالك البولية.

4
ديناميكية التبول

يجب عمل فحص ديناميكية التبول على وجود أعراض وعلامات ترجح وجود إضطراب أو خلل بدون العيوب الطبيعية.

كيف يتم علاج إرتجاع البول من المثانة للحالب:

أولاً : العلاج التخصصى

لحسن الحظ فإن معظم حالات إرتجاع البول من المثانة إلى الحالب سوف تشفى تلقائياً دون الحاجة للتدخل الجراحى .

  • 8% من درجات الإرتجاع الأول والثانية سوف تشفى تلقائياً.
  • 50% من درجات الإرتجاع الثالث والرابعة والخامسة سوف تشفى تلقائياً.
  • بتقدم الطفل فى العمر يزداد طول الجزء من الحالب الموجود داخل جدار المثانة وبالتالى يتحسن إرتجاع البول.

ما الذى يجب إتباعه خلال هذه الفترة؟

  1. شرب كمية كافية من السوائل.
  2. دخول الحمام للتبول بطريقة منتظمة.
  3. الأهتمام بنظافة منطقة الختان والأعضاء التناسلية.
  4. الحرص على عدم الإصابة بالإمساك.
  5. تناول الزبادى بإنتظام
  6. سرعة زيارة الطبيب فى حال إرتفاع درجة الحرارة.

ثانياً : العلاج الدوائى

  • يمكن وصف مضاد حيوى بصفة يومية والذى يقلل من إحتمالية الإصابة بعدوى المسالك البولية ويقلل إحتمال الإصابة بندبات الكلى.
  • يستمر تناول المضاد الحيوى إلى حين إختفاء الإرتجاع فى الدرجات المتقدمة من الإرتجاع.

ما الذى يجب إتباعه خلال فترة علاج الطفل بالمضادات الحيوية ؟

  1. أتباع نفس الأحتياطات السابقة فى العلاج التحفظى.
  2. متابعة نمو الطفل.
  3. متابعة ضغط الدم.
  4. متابعة تحليل البول لوجود الصديد أو الزلال.
  5. عمل موجات صوتية كل سنة.

ثالثا: العلاج التحفظى

متى يجب اللجوء للعلاج الجراحى ؟

  • فى الدرجات المتقدمة من الإرتجاع.
  • حدوث عدوى بالمسالك البولية رغم الأنتظام على المضادات الحيوية.
  • عدم ألتزام الطفل بالعلاج التحفظى والدوائى.

كيف يتم علاج إرتجاع البول من المثانة للحالب جراحياً ؟

[أ] عن طرق لمنظار

  • عن طريق المنظار يتم حقن مادة الديفلكس فى الجزء من الحالب داخل جدار المثانة.
  • تدعم مادة الديفلكس الحالب وتمنع إرتجاع البول بنسبة 85% من الحالات.
  • تزداد نسبة نجاح الديفلكس فى الدرجات البسيطة من الإرتجاع.
  • قد نحتاج أحياناً إلى إعادة حقن الديفلكس فى فترات لاحقة.

[ب] العلاج الجراحى

  1. الطهارة (الختان) يقلل الختان من إحتمالية حدوث عدوى المسالك البولية.
  2. إعادة زرع الحالب بالمثانة :
  • عادة ما نلجأ لهذا الحل بعد فشل حقن الحالب بالديفلكس.
  • يمكن إجراء العملية عن طريق الفتح الجراحى أو عن طريق منظار ضخم.
  • تبلغ نسبة نجاح العملية حوالى 98%.
Back To Top
error: Content is protected !!