skip to Main Content
[wpml_language_selector_widget]

تعرفنا فى الحلقة السابقة من سلسلة حلقات المسالك البولية للأطفال على أهم أنواع وأسباب ومضاعفات الخصية المعلقة ، فى هذه الحلقة نتعرف سوياً على سبل تشخيص وعلاج الخصية المعلقة .

كيف يتم تشخيص الخصية المعلقة؟

أولاً : الأعراض:

عادة تشكو الأم بعدم وجود الخصية فى مكانها الطبيعى داخل كيس الصفن ، وقد تشكو أيضاً من وجود الخصية فى مكان آخر غير مكانها فى كيس الصفن .

ثانياً : الكشف الطبى:

يقوم الطبيب بإجراء الكشف الطبى السريرى مركزاً على بعض النقاط الهامة مثل :

  • وجود الخصية فى كيس الصفن من عدمه .
  • مكان وجود الخصية المعلقة .
    • فوق كيس الصفن .
    • فى جدار البطن الأمامى .
    • فى العجان .
    • فى القضيب .
  • إمكانية سحب الخصية إلى كيس الصفن فى حالات الخصية المرتجعة.
  • وجود تشوهات خلقية أخرى فى الأعضاء التناسلية مثل الأحليل (المبال) السفلى .

ثالثاً : الفحوصات الطبية:

[أ] التحاليل

قد تحتاج لإجراء بعض التحاليل للوقوف على سبب تعلق الخصية أو إكتشاف أمراض أخرى مصاحبة مثل :

  • تحليل الكرموسومات:
    • الكرموسومات هى أعضاء صغيرة تحمل المادة الوراثية داخل نواة الخلية .
    • عند وجود تشوهات خلقية مصاحبة خصوصاً الإحليل السفلى وتعلق الخصيتين معاً يجب عمل تحليل الكرموسومات للتأكد من جنس الطفل وإكتشاف العيوب الوراثية .
  • تحليل الهرمونات :
    • : قد يتطلب الأمر إجراء بعض تحاليل الهرمونات مثل :
    • هرمونات الغدة الدرقية المحفزة للخصية : FSH – LH
    • هرمون التيستوستيرون .

[ب] الأشعة

لا نلجأ لإستخدام الأشعة فى تشخيص الخصية المعلقة لأنها لا تعطينا الكثير من المعلومات عن مكان الخصية .

[ج] منظار البطن التشخيصى

  • منظار البطن التشخيصى أهم وسيلة لتشخيص مكان الخصية المعلقة غير المحسوسة والمحتمل وجودها داخل البطن .
  • وعند وجود الخصية داخل البطن يمكن فى نفس العملية إجراء العملية العلاجية بإستخدام المنظار.

كيف يتم علاج الخصية المعلقة ؟

تختلف طريقة علاج الخصية المعلقة على حسب مكان وجودها.

(1) فى حالة وجود الخصية فى جدار البطن الأمامى (فى القناة الإربية)

  • فى هذه الحالة يجب عمل استكشاف للقناة الإربية الموجودة فى الجزء السفل من جدار البطن الأمامى على كلا جانبى الجسم .
  • يقوم الجراح بتسليك الخصية وتطويل الحبل المنوى وسحب الخصية نحو كيس الصفن .
  • بعد وصول الخصية كيس الصفن يقوم الجراح بعمل كيس للخصية داخل كيس الصفن وتثبيت الخصية بداخله .

قد ينتج عن هذه العملية بعض المضاعفات مثل :

  • ضمور الخصية .
  • إصابة الحبل المنوى .
  • صعود الخصية مرة أخرى إلى أعلى كيس الصفن .

(2) فى حالة وجود الخصية داخل البطن

  • فى هذه الحالات والتى تمثل حوالى 20% من الحالات يجب عمل منظار بطن استكشاف لتحديد مكان الخصية .
  • بعد تحديد مكان الخصية عادة ما يلجأ إلى إجراء عملية تثبيت الخصية على مرحلتين .
  • فى المرحلة الأولى يتم فصل الشرايين والأوردة المغذية للخصية وذلك لإعطاء الطول المناسب لوصول الخصية لكيس الصفن .
  • تترك الخصية فى مكانها لمدة 6 شهور لتحصل على إمداد دموى جديد من خلال الأوعية الدموية المغذية للوعاء الناقل .
  • بعد 6 شهور نقوم بإجراء المرحلة الثانية والتى تتضمن تسليك الخصية وإنزالها لكيس الصفن مع الأمداد الدموى الجديد القادم من أوعية الوعاء الناقل .

ماذا إن وجدت الخصية داخل البطن فى حالة ضمور؟

فى هذه الحالة يتم استئصال الخصية الضامرة وقد تحتاج لتثبيت الخصيية الأخرى السليمة فى مكانها فى كيس الصفن .

ما هى السن المناسب لإجراء عملية تثبيت الخصية:

السن المناسب لإجراء عملية تثبيت الخصية هو ما بين 6-7 شهور وذلك لإعطاء الفرصة للخصية التى يمكن أن تنزل بصورة طبيعية بدون تدخل فى خلال الست شهور الأولى من العمر .

ما هى نسبة نجاح عمليات تثبيت الخصية؟

فى حالات وجود الخصية فى جدار البطن الأمامى 87-92% ، أما فى حالات وجود الخصية فى داخل البطن تبلغ نسبة النجاح حوالى 75% .

Back To Top
error: Content is protected !!