skip to Main Content
[wpml_language_selector_widget]

تعرفنا فى الحلقة السابقة على كيفية حدوث وأهم أعراض ومضاعفات التضخم الحميد للبروستاتا ، تعالوا معنا فى هذه الحلقة لنتعرف سوياً على أهم سبل تشخيص التضخم الحميد للبروستاتا.

كيف يتم تشخيص البروستاتا؟

تعرفنا فى الحلقة السابقة على أهم أعراض التضخم الحميد للبروستاتا ولتأكيد تشخيص التضخم الحميد للبروستاتا يحتاج الطبيب للمرور بالخطوات التالية:

أولاً: التاريخ المرضى

يحتاج الطبيب لمعرفة التاريخ المرضى المفصل وذلك للتأكد من عدم وجود أسباب أخرى كسبب أعراض الجهاز البولى السفلى

(1) سيسألك الطبيب عن تفاصيل الأعراض

  • منذ متى  وأنت تعانى من الأعراض .
  • هل تزداد الأعراض مع مرور الوقت .
  • هل ظهرت الأعراض بصورة مفاجئة أم بالتدريج الحميد للبروستاتا .

(2) سيطلب منك الطبيب عمل مفكرة للتبول (مفكرة المثانة)

  • وقت التبول وكمية البول المخرج فى كل تبول .
  • كمية السوائل التى تتناولها على مدار الــ 24 ساعة .
  • توقيت حدوث السلسل البولى إن وجد ويمكنها من خلال مفكرة المثانة معرفته .
  • كمية البول المخرج على مدار الــ 24 ساعة .
  • كمية البول المخرج أثناء فترة الليل .
  • حساب حجم المثانة الوظيفى .
  • حساب عدد مرات التبول ليلاً ونهاراً .

(3) سيطلب منك أيضاً ملئ إستبيان مقياس الأعراض

وهو مقياس من خمس درجات لأهم أعراض التضخم الحميد للبروستاتا والذى يقيس مدى تطور الأعراض ومدى تأثيرها على جودة حياة المريض

ثانياً: الكشف الطبى السريرى

سيطلب الطبيب كشف طبى سريرى مع التركيز على منطقة البطن والحوض والأعضاء التناسلية وفحص الأعصاب الحية والحركية لمنطقة البطن والحوض والطرف السفلى ، وقد يبين الكشف الطبى:

  1. وجود تمدد وإنتفاخ للمثانة نتيجة الإحتباس المزمن .
  2. عن طريق الفحص الأصبعى الشرجى يتمكن الطبيب من :
    • تقدير حجم البروستاتا .
    • إحساس أية تشوهات بروزات المسح البروستاتا التى ترجح الإصابة بسرطان البروستاتا.
  3. فحص العمود الفقرى والأعصاب الحسية والحركية للحالب والطرف السفلى قد يبين سبباً عصبياً لحدوث أعراض الجهاز البولى السفلى خلاف التضخم الحميد للبروستاتا .

ثالثاً: الفحوصات التشخيصية

(1) فحص الموجات الصوتية على البطن والحوض

من أهم وسائل تشخيص التضخم الحميد للبروستاتا حيث يزودنا الفحص بالكثير من المعلومات الهامة مثل:

1- قياس حجم البروستاتا:

  • فى الإنسان الطبيعى لا يزيد حجم البروستاتا عن 20 جم .
  • يساعدنا قياس حجم البروستاتا فى تشخيص تضخم البروستاتا وأيضاً فى أختبار العلاج المناسب .

2- قياس حجم المثانة:

فى الحالات المزمنة يزداد حجم المثانة نتيجة الإنسداد المزمن لمجرى البول .

3- قياس حجم البول المتبقى فى المثانة بعد التبول:

  • فى حالات الإنسداد الشديدة وفى حال ضعف عضلات المثانة قد تفشل المثانة فى تفريغ.
  • البول بالكامل ويتبقى جزء من البول فى المثانة بعد التبول .
  • يساعدنا قياس حجم البول المتبقى فى المثانة بعد التبول فى أختيار العلاج المناسب .

4- أكتشاف وجود تموه الكلية

  • وهو عبارة عن إنتفاخ الكلية وقدرتها بالتبول نتيجة إرتجاع البول من المثانة إلى الحالب بسبب أرتفاع ضغط المثانة .
  • ويعد من علامات الخطر خصوصاً إذا كان مصحوباً بأرتفاع فى تحاليل وظائف الكلي .

(2) قياس إندفاع البول

من أهم وسائل تشخيص التضخم الحميد للبروستاتا حيث يزودنا الفحص بالكثير من المعلومات الهامة مثل:

عن طريق إستخدام معين يمكننا قياس معدل إندفاع وتدفق البول

فى حالات التضخم الحميد للبروستاتا يقل إندفاع وتدفق البول

(3) فحص ديناميكية التبول (رسم المثانة)

  • وهو فحص ندرس فيه سلوك المثانة ومجرى البول أثناء فترة إمتلاء المثانة وإمتلاء التبول .
  • لا يستخدم الفحص بصورة روتينية لتشخيص الإنسداد الناتج عن التضخم الحميد للبروستاتا وقد يكون مطلوب فقط فى بعض الأحيان مثل :
    • الشك فى وجود سبب عصبى لأعراض الجهاز البولى السفلى .
    • المرضى شديدى كبر السن (أكبر من 80 سنة) .
    • أعراض تضخم البروستاتا فى سن أقل من 50 سنة .
    • فى حالات وجود كمية كبيرة من البول متبقية فى المثانة بعد التبول (أكثر من 300 سم) .
  • ويمكننا الفحص من :
    •  تشخيص إنسداد مخرج المثانة ومجرى البول .
    • معرفة مدى كفاءة وقوة إنقباض عضلة المثانة .

(4) التحاليل الطبية

  1. تحليل البول الكامل ومزرعة البول لتشخيص وجود عدوى بالمسالك البولية .
  2. تحليل وظائف الكلى التى قدمنا إنسداد مجرى البول .
  3. تحليل دلائل أورام البروستاتا (PSA) لتشخيص أو أستبعاد وجود ورم سرطانى بالبروستاتا .

ما هى أعراض التضخم الحميد للبروستاتا؟

تتعدد أعراض تضخم البروستاتا ويمكن أن نحصر أهم الأعراض فيما يلى :

(1) أعراض تهيج المثانة

  1. حرقان البول .
  2. تكرار التردد على الحمام للتبول .
  3. تكرار التبول ليلاً .
  4. الشعور بحاجة ملحة مفاجئة للتبول .

(2) أعراض إنسداد مجرى البول

  1. الحاجة للإنتظار لفترة قبل بدأ تدفق البول أثناء التبول .
  2. الحاجة للحزق وأستمرار عضلات البطن للتبول .
  3. ضعف تدفق البول .
  4. تقطع البول .
  5. التنقيط بعد التبول .
  6. الإحساس بعدم أكتمال التبول وبقاء جزء من البول فى المثانة .

(2) أعراض إنسداد مجرى البول

  1. البول المدمم .
  2. السلس البولى .
  3. الأحتباس البولى الحاد .
  4. الأحتباس البولى المزمن .
  5. ألم فى منطقة العانة .
Back To Top
error: Content is protected !!