skip to Main Content
[wpml_language_selector_widget]

في هذة الحلقه سوف نتعرف سويا علي عملية الإستئصال الجذري للمثانة

ماهي عملية الإستئصال الجذري للمثانة

هي عملية جراحية يتم فيها إستئصال المثانة البولية والبروستاتا في الرجال وإستئصال المثانة البولية والرحم والمبيضين وقناتي فالوب وجزء من المهبل في السيدات بالاضافة لإستئصال جزء من الحالب واستئصال العقد الليمفاوية في الحوض

دواعي اجراء العملية

(1) أورام المثانة المتشعبة

يعتبر العلاج الانجح في التعامل مع اورام المثانة المتشعبة وأكثرها فاعلية

(2) أورام المثانة المتشعبة

بعد فشل العلاجات المبقية علي المثانة مثل (استئصال الورم عن طريق المنظار مع استخدام علاج كيماوي مصاحب)

(3) أورام المثانة السطحية عالية الدرجة

بعد فشل القضاء عليها باستخدام المنظار وحقن BCG

التخدير : كلي

طريقة اجراء العملية:

عن طريق فتحة طولية بجدار البطن الامامي تبدأ من السرة وحتي عظمة العانة

  • يتم استئصال جزء من مجري البول اذا تبين وجود أورام به
  • يتم تحويل مسار البول بعد ذلك

يتم استئصال

في الرجال

( المثانة البولية – البروستاتا- جزء من الحالبين – النسيج الدهني المحيط بالمثانة – جزء من الوعاء الناقل – العقد الليمفاوية بالحوض)

في السيدات

( المثانة البولية – الرحم – قناتي فالوب – المبيضين – جزء من المهبل – جزء من الحالبين – النسيج الدهني المحيط بالمثانة – العقد الليمفاوية بالحوض)

مضاعفات العملية:

تعد عملية استئصال المثانة من العمليات الكبري التي تمثل ضغطا علي كل من الجراح والمريض ونذكر

أهم المضاعفات التي قد تحدث نتيجة لاجراء العملية فيما يلي :

  1. النزيف
  2. الالتهاب والعدوي
  3. جلطات الدم (الساق – الرئة)
  4. الانسداد المعوي الوظيفي
  5. اصابة المستقيم
  6. مضاعفات عملية تحويل مسار البول
  7. الحاجة لعمليات اخري لاحقة
  8. ضعف الانتصاب

معدلات نجاح عملية استئصال المثانة الجذري:

  • في المرحلة الاولي T1 : 90%
  • في المرحلة الثانية T2:T3a :63-88%
  • في المرحلة الثالثة T3b : 37-61%
  • في المرحلة الرابعة: 10%
  • في وجود عقد ليمفاوية N1,N2 : 30%
  • عمليات تحويل مسار البول بعد الاستئصال الجذري للمثانة
  • تتعدد عمليات تحويل مسار البول بعد الاستئصال الجذري للمثانة ويتم اختيار العملية المناسبة حسب حالة كل مريض

أهم عمليات تحويل مسار البول :

(1) توصيل الحالبين بالقولون

من ابسط واقدم عمليات تحويل مسار البول واكثرها في حدوث المضاعفات طويلة المدي يتم توصيل الحالبين بالقولون مباشرة او بعد اعادة تصميم القولون علي هيئة كيس لتجميع البول

مميزات العملية:

  • عدم الحاجة لاستخدام اكياس وقواعد علي الجلد بعد العملية لعدم وجود تحويلة علي الجلد

عيوب العملية:

  • التهابات متكررة بالمسالك البولية
  • اسهال مستمر
  • اضطراب بكيميا الدم
  • ذيادة احتمالية الاصابة بسرطان القولون

(2) استخدام قناة من الامعاء الدقيقة ( اللفائفي)

أشهر عمليات تحويل مسار البول واكثرها استخداما حيث يتم فصل جزء من الامعاء الدقيقة حوالي 15 سم وتوصيل الحالبين باحد طرفيه في حين يخرج الطرف الاخر من الجلد في صورة فتحة صناعية مع اعادة توصيل الامعاء ببعضها مرة اخري

مضاعفات العملية:

  • مضاعفات استئصال المثانة
  • الانسداد المعوي الوظيفي
  • تسرب البول
  • تسرب محتويات الامعاء
  • التهابات المسالك البولية

(3) عمليات تحويل مسار البول التي تسمح بالتحكم في البول

ميزة هذه العملية هي عدم الحاجة لاستخدام أكياس او قواعد علي الجلد حيث يتم استخدام جزء من الامعاء الدقيقة او القولون واعادة تشكيلة علي هيئة كيس ويتم توصيل الحالبين بالمثانة الصناعية الجديدة, يتم توصيل المثانة الجديدة بالجلد عن طريق جزء من الامعاء بطريقة لا تسمح للبول بالخروج الا بعد تركيب قسطرة عن طريق الفتحة الصناعية او يتم توصيل المثانة الجديدة بقناة مجري البول الطبيعية

مضاعفات العملية:

  • مضاعفات استئصال المثانة
  • تسرب البول
  • تكوين حصوات بالمثانة الجديدة
  • صعوبات تعلق وتركيب القسطرة من خلال الفتحة الصناعية
  • السلس البولي وعدم التحكم في البول
  • ارتجاع البول علي الكليتين
  • ضيق بمكان توصيل الحالب بالمثانة الصناعية
  • التهابات المسالك البولية
  • انفجار المثانة الصناعية
  • اضطرابات في كيميا الدم
Back To Top