skip to Main Content
[wpml_language_selector_widget]

في هذة الحلقه سوف نتعرف سويا علي مضاعفات اصابات الكلى

النزيف المتأخر

  • يحدث النزيف المتأخر بعد أيام من الحادث في كثير من المرضي المصابون باصابات في الكلي حيث يحدث في حوالي 6% من الاصابات الرضية التي خضعت للعلاج التحفظي ويحدث في حوالي 2% من الاصابات النافذة التي خضعت للعلاج التحفظي ويحدث في حوالي 4% من الاصابات النافذة التي خضعت للعلاج الجراحي.
  • يحتاج حوالي 75% من هؤلاء المرضي للتدخل الجراحي قد ينتهي باستئصال الكلي في 60% من الحالات.

تسرب البول وتكون تجمع بولى حول الكلى

  • يحدث تسرب للبول في الدرجة الرابعة من اصابات الكلي في حوالي 2-20% من اصابات الكلي الرضية وفي حوالي 10-25% من اصابات الكلي النافذة.
  • اذا كان التسرب بسيطا فعادة ما يلتئم الجرح دون الحاجة لاجراء اي تدخل جراحي.
  • اما اذا كان التسرب كثيرا قد نحتاج لتركيب دعامة داخلية بالحالب.
  • اذا حدث تجمع بولي حول الكلي فيفضل في هذه الحالة تركيب درنقة عبر الحالب.
  • في بعض الحالات غير السابقة يستمر تسرب البول في هذه الحالة قد يكون التدخل الجراحي مطلوبا.

تكون خراج

  •  بسبب وجود تجمع دموي او بولي حول الكلي قد يتكون خراج عند دخول بكتيريا لهذا التجمع مكونة كمية كبيرة من الصديد.
  • يشعر المريض بارتفاع في درجة الحرارة وألم بالجانب وقد يؤدي الي حدوث انسداد معوي وظيفي بسبب السموم المطرودة.
  •  يتم تشخيص الحالة عن طريق عمل موجات صوتية او اشعة مقطعية.
  • وتعالج الحالة بتركيب درنقة عبر الجلد لتفريغ الصديد.

تكون ناسور شريانى وريدى بالكلى

  • السبب الاشهر هو اخذ عينات من الكلى عن طريق الجلد حيث تتكون فتحة غير ضيقة بين احد شرايين واحد اوردة الكلى.
  • قد يحدث نزيف حول الكلي او في نظام تجمع البول وهنا يري المريض البول المدمم.
  • يتم التشخيص عن طريق عمل أشعة مقطعية بالصبغة علي اوعية الكلي الدموية.
  • الناسور صغير الحجم عادة ما يلتئم تلقائيا ومن دون الحاجة للتدخل الجراحي.
  • في بعض الاحيان قد نحتاج لعمل حقن للناسور عن طريق الاشعة التداخلية.
  • في بعض الاحيان النادرة قد يحتاج الامر لعمل استئصال جزئى او كلي للكلى.

اضطرابات وظائف الكلى وارتفاع ضغط الدم ايضا من عواقب اصابات الكلى

Back To Top
error: Content is protected !!